كنوزميديا 
كشف مجموعة من العلماء أن بعض النباتات، مثل الكرنب والبروكلي، تعمل على تقليل خطر الإصابة بمرض سرطان الأمعاء، مشيرين إلى أن هناك مواد مضادة للسرطان تُنتج أثناء هضمها.
وقال علماء  من معهد فرانسيس كريك في بريطانيا ان ” الخضراوات تغيير جدار الأمعاء، من خلال الاستعانة بتجارب على الفئران وأمعاء مصغرة تنمو في المختبر، وخلصوا إلى أن سطح الأمعاء، مثل الجلد، يتولد باستمرار في عملية تستغرق من 4 إلى 5 أيام، غير أن عملية التجديد المستمرة هذه تحتاج إلى تحكم دقيق للغاية، وإلا قد يؤدي الأمر إلى الإصابة بالسرطان أو حدوث التهاب في الأمعاء.”
واضاف العلماء ان ” مادة كيميائية تعرف باسم “إندول-3-كاربينول” تُنتج في الجسم عن طريق مضغ الكرنب والبروكلي، وقالت جيتا ستوكينجر، إحدى الباحثات المشرفات على الدراسة :”تأكدوا من عدم المبالغة في طهيهما، وألا يكون البروكلي رطبا، ويحدث تعديل في المادة الكيميائية عن طريق حمض في المعدة، ويواصل رحلته في الجهاز الهضمي، وفي الأمعاء السفيلة يحدث تغيير في سلوك الخلايا الجزعية، التي تولّد من جديد جدار الأمعاء وخلايا مناعية تسيطر على الالتهاب.”
وأظهرت الدراسة أن الوجبات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من مادة “إندول-3-كاربينول” وفرت حماية للفئران من مرض السرطان، حتى أولئك الذين تسبب مستويات جيناتهم العالية خطر الإصابة بالمرض.ss 
المشاركة

اترك تعليق