كنوزميديا 
كشفت اللجنة الاقتصادية النيابية في الدورة المنتهية ولايتها، السبت، عن تحقق فائض من ارتفاع صادرات النفط خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري يصل الى 20 مليار دولار.
وقالت عضو اللجنة  نجيبة نجيب ، إن “النفط اقر في الموازنة بسعر 46 دولار للبرميل الواحد وارتفعت أسعاره بعدها مما حقق فائضا كبيرا بتصدير النفط”.
وأضافت ان “فارق الأسعار حقق فائضا يقدر بـ16 دولار لكل برميل ما يصل الى 20 مليار دولار”، مشيرة الى انه “حسب الدستور والقانون تقر هذه الأموال الفائضة بموازنة تكميلية ولا يحق للحكومة التصرف بها قبل إقرارها من قبل البرلمان”.
ولفتت الى ان “عمر البرلمان انتهى والجديد سينشغل بتشكيل الحكومة المقبلة مما يعني ان المجلس سيضعها في موازنة 2019”.
وأفادت ان “الأموال الفائض من المفترض ان تصرف للأمور الطارئة وذات الاولوية انه في العراق غالبا ما تصرف حسب مزاجات رئيس الوزراء”ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here