العقوبات المفروضة على إيران سترتد على العراق

0
36 views

كنوز ميديا – أكدّت مجلة “بوليتيكو Politico” الامريكية إن الضغوط الرسمية والشعبية الداعية الى الحفاظ على العلاقات الوثيقة مع إيران كانت هي ما دفعت رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الى التراجع عن موقفه المؤيد للعقوبات الأمريكية على طهران.

وقالت المجلة في تقرير إن “السبب في كون العراق أول المتضررين في حالة وقوفه الى جانب المحور الامريكي في هذه الازمة ، هو تقاسم هذا البلد لـ 1,485 كيلومتراً من الحدود المشتركة مع إيران ، فضلاً عن إعتماده على جارته الشرقية في توفير شريحة واسعة جداً من أساسيات الحياة كإمدادات الغاز والكهرباء والمياه مروراً بالمواد الغذائية” ، مشيرةً الى أن الضرر لم يعد مقتصراً الأمر على العراق في المرحلة القادمة ، وإنما على الولايات المتحدة نفسها بحكم وجود 5,200 من جنودها في العراق”.

وأضافت المجلة الامريكية أن “ما يجب إتباعه مع العراق في الوقت الراهن هو إعفاؤه من مقاطعة التجارة مع إيران في ظل العقوبات الامريكية على غرار ما فعلته الامم المتحدة مع الأردن أبان فترة العقوبات الاقتصادية التي تم فرضها على العراق بين عامي 1990 – 2003” ، مؤكدةً أنه “بخلاف هذا الامر ، فإن العراق سينتهك العقوبات المفروضة على إيران ، مما سيعرضه هو الى الآخر الى عقوبات أمريكية ، ليدفعه بالتالي إلى مزيد من التحالفات مع الجمهورية الإسلامية ذات القوة المتنامية في منطقة الشرق الاوسط”.

وأشارت مجلة “بوليتيكو Politico” الامريكية الى أن “مسؤولين من وزارة الخزانة الأمريكية كانوا قد زاروا البنك المركزي العراقي مؤخراً ، حيث هددوا خلال الزيارة بأن الولايات المتحدة ستعاقب أي بنك عراقي يقوم بإجراء معاملات مالية مع إيران عن طريق إستهداف الحسابات المصرفية التابعة للحكومة العراقية في البنك الاحتياطي الفيدرالي الامريكي”.

ترجمة : مصطفى الحسيني

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here