كنوزميديا 
كشف تقرير فرنسي، أن نصف مليون عراقي يعملون في قطاع السياحة مهددون بفقدان اعمالهم بسبب العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأميركية على إيران الأمر الذي ادى الى تراجع اعداد الزوار الايرانيين.
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية في تقرير لها، أن “النجف الاشرف تعيش أزمة اقتصادية حادة بعد فرض العقوبات الأميركية على طهران؛ ما أدى إلى تراجع أعداد الزوار الإيرانيين وتحول فنادقها إلى مبانٍ خاوية وركود محالها التجارة”.
وأضافت الوكالة، أنه “يتوافد على النجف، وهي إحدى أبرز العتبات المقدسة لدى الشيعة في العالم، كل عام، نحو مليون ونصف المليون زائر، باستثناء المشاركين في الزيارة الأربعينية التي تعد أكبر تجمع شيعي يشارك فيه الملايين”.
ونقلت الوكالة في تقريرها عن رئيس هيئة اتحاد فنادق النجف صائب أبو غنيم قوله، إن “أكثر من 85 في المائة من الزوار يصلون من إيران”.
ومن المتوقع، بحسب الوكالة، أن يؤدي وقف رحلات الزوار الإيرانيين إلى المراقد الشيعية في العراق، إلى تداعيات وخيمة على قطاع واسع يعمل فيه نحو 544 ألف شخص بشكل مباشر وغير مباشر وفقاً لإحصائيات عام 2017.
ويشكل مبلغ 5 مليارات دولار من عائدات السياحة الدينية نسبة 3 في المائة من إجمالي الناتج المحلي، وفقاً للمجلس العالمي للسياحة والسفر ss  

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here