كنوزميديا –  ارتفعت أسعار النفط يوم الثلاثاء بعد تقرير صادر عن أوبك أكد أن السعودية، أكبر مصدر للخام في المنظمة، خفضت الإنتاج لتفادي تخمة في المعروض تلوح في الأفق، لكن المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي كبحت الأسواق بالاضافة الى العقوبات الاقتصادية الامريكية على إيران.
وبحلول الساعة 0658 بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت لشهر أقرب استحقاق إلى 72.85 دولار للبرميل بزيادة 25 سنتا أو ما يعادل 0.3 بالمئة مقارنة مع الإغلاق السابق.
وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 25 سنتا أو ما يعادل 0.4 بالمئة إلى 67.45 دولار للبرميل.
وفي يوليو تموز، أبلغت السعودية منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أنها خفضت الإنتاج 200 ألف برميل يوميا إلى 10.288 مليون برميل يوميا.
وأظهر تقرير منظمة “أوبك” الشهري، أن إنتاج المملكة من النفط الخام انخفض خلال شهر يوليو تموز الماضي، بواقع 52.8 ألف برميل في اليوم، إلى 10.387 مليون برميل يوميا، لكن بيانات السعودية تقول إن إنتاجها انخفض بنحو أكثر بواقع 200.5 ألف برميل يوميا إلى 10.288 مليون برميل يوميا.
كذلك خفضت “أوبك” توقعاتها للطلب على النفط في 2018 بنحو 20 ألف برميل يوميا، لتتوقع نمو الطلب خلال العام القادم بواقع 1.43 مليون برميل يوميا، في الوقت نفسه، توقعت “أوبك” زيادة معروض المنظمة من الخام بواقع 2.13 مليون برميل يوميا.
ويعود انخفاض إنتاج المملكة في يوليو تموز الماضي، للطلب المحدود من مصافي النفط، التي تشتري عائدات النفط السعودي.
ونقلت صحيفة “فايننشال تايمز”، عن مصدر سعودي مطلع، أن المصافي لم تزد مشترياتها من النفط السعودي خلال الشهر الماضي.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here