كنوز ميديا /بغداد …

اكد الخبير السياسي هاشم الكندي، الجمعة، ان رئيس الورزاء حيدر العبادي غازل اميركا من خلال موقفه تجاه العقوبات ضد ايران، مبيناً ان العبادي يسعى للحصول على دعم واشنطن لبلوغ الولاية الثانية.

وقال الكندي   ان “رئيس الوزراء حيدر العبادي لم يعلن موقف الشعب الصريح تجاه العقوبات ضد ايران، بل انتهج سياسة التقرب الى اميركا في موقفه من العقوبات ضد طهران”.

واضاف ان “مغازلة العبادي لاميركا تهدف الى حصول دعم واشنطن والتأثير في الكتل السياسية الاخرى من اجل حصول العبادي على الولاية الثانية”.

وبين ان “موقف الشعب وباقي الكتل السياسية مغاير لموقف العبادي، وبالتالي فأن قرار اختيار رئيس الوزراء للحكومة المقبلة، لم يعد مرهوناً بالارادة الاميركية، بل يرتبط بشكل مباشر بارادة الشعب، وفق توجيهات المرجعية الدينية التي رسمت ملامح شخصية رئيس الوزراء المقبل”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here