كنوز ميديا /بغداد …
اكد عضو ائتلاف الوطنية عبد الرحمن بيدران، عدم وجود كتلة سنية تتحدث بلسان المكون” مشيرا الى توجه أغلب الكتل السياسية الى الفضاء الوطني”.
 “في الأيام الأخيرة تزايدت الحركة السياسية أكثر من السابق، وهناك محوران الأول {تحالف سائرون وتيار الحكمة الوطني وإئتلاف الوطنية} والآخر {إئتلاف دولة القانون وتحالف الفتح} اما {ائتلاف النصر} بقى يراوح مكانه”، مشيرا الى ان” الساحة السياسية تشهد الان تحركاً سريعاً {للنصر}، اذ التقت قبل يومين بالحكمة وامس بالوطنية والقرار العراقي وهو يتسارع”.
وأضاف “منذ البداية كان الحراك باتجاه تشكيل الكتلة الأكبر وهناك مدرستين الاولى تذهب باتجاه المشاركة لعبور هذه المرحلة واخرى تذهب باتجاه حكومة اغلبية ومعارضة”، لافتا الى” عدم تبلور شكل الكتلة الأكبر بعد رغم الحراك المستمر وتحاور الكتل مع بعضها”.
وأشار بيدران” نستطيع ان نقول ان الحراكات لتشكيل الكتلة الأكبر لم تقتصر على جهة معينة فهناك تواصل بين الجميع لكن ملامحها الى الان لا تبدو واضحة والمشهد ضبابي”.
وبين ان” هناك ثلاث قوائم للسنة تجدها في الوطنية والنصر وغيرها ولكن لا تستطيع ان تقول هناك كتلة سنية تتحدث باسم المكون السني، وانما كتل بعناوين متعددة ولكن تتحرك أغلب الكتل الآن في الفضاء الوطني وتريد تجاوز مربع الطائفية”.
وتابع عضو ائتلاف الوطنية” لا توجد كتل طائفية، صحيح انها ستحسب رئاسات الجمهورية والوزراء والبرلمان ولكن ليس باتجاه الطائفية”.
واردف قائلا ان” الحكومة لن تتشكل بسرعة كبيرة رغم وجود عوامل الضغط كالشارع العراقي والمرجعية الدينية والوضع الإقليمي والدولي وبالتالي اننا نعيش في ظل أصعب مرحلة تشكيل حكومي الان
المشاركة

اترك تعليق