كنوز ميديا /بغداد …
أعلن المتحف البريطاني أنه يعمل على إعادة مجموعة من القطع الأثرية التي يعود عمرها إلى 5000 سنة إلى العراق، بعد أن تم التأكد من أنها مسروقة من مواقع أثرية أثناء اجتياح العراق في عام 2003.
وصودرت القطع الأثرية، وعددها ثمان، من قبل الشرطة البريطانية في عام 2003 بعد أشهر قليلة من غزو العراق، حين فشل تجار الآثار في إثبات ملكيتهم لها، وتم نقلها إلى المتحف من أجل تحديد عمرها ومصدرها.
وتحمل ثلاث من هذه القطع نقوش سومرية وتعد من مقتنيات معبد إنينو بمدينة جيرسو القديمة جنوب العراق والمعروفة حاليا باسم تيللو، وتشمل القطع الأخرى مجوهرات ومخاريط منقوشة وختم مزخرف ورأس قط.انتهى
Resized Image
Resized Image
Resized Image
Resized Image
Resized Image
Resized Image

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here