كنوزميديا – نفت هيئة النزاهة، الخميس، نشرها قائمة بأسماء “مطلوبين” بقضايا منظورة من قبلها، داعيةً إلى “عدم الانجرار وراء الأكاذيب” التي يحاول البعض تمريرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الهيئة في بيان تلقت وكالة [كنوز ميديا]،  نسخة منه، إنها تنفي “مزاعم نشرها قائمة بأسماء مطلوبين بقضايا منظورة من قبلها”، مؤكدة أنها “تسير وفق المعايير والحدود التي رسمها القانون التي تحتم سرية التحقيق”.

ودعت الهيئة، إلى “عدم الانجرار وراء الأكاذيب والشائعات التي يحاول البعض تمريرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال نشر أسماء وهمية بانتحال شعار الهيئة وصفتها”، مؤكدة أن “القائمة التي نسبها البعض إلى هيئة النزاهة عارية عن الصحة، ولم تكن هي أو من يمثلها مصدراً لها بتاتاً”.

ولفتت هيئة النزاهة إلى أنها “نشرت اليوم تقريرها نصف السنوي للعام الجاري 2018 الذي تضمن نشاطاتها وإنجازاتها التحقيقية والتثقيفية، فضلاً عن القضايا التي أحالتها خلال المدة ذاتها إلى القضاء”.

وحثت الهيئة على “أهمية استقاء الأخبار والمعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم الركون إلى المصادر التي لا تمثل الهيئة رسمياً مما يدخل الرأي العام في حالة من التشويش والضبابية”.

وأكدت، “فتح أبوابها لجميع وسائل الإعلام الوطنية بغية تبادل المعلومات بشفافية وبدقة عالية، بعيداً عن التحريف وعدم الوضوح في نقل الأخبار”، لافتةً إلى أن “موقعها الالكتروني هو النافذة الرسمية الوحيدة التي تعبر عن رأيها وتنقل أخبارها ونشاطاتها”.  ml

المشاركة

اترك تعليق