كوزميديا –  اعتبر زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، الخميس، فرض العقوبات على إيران “تجاوزاً” على الارادة الدولية والاتفاقيات والتعهدات المبرمة، داعياً أطراف النزاع إلى الجلوس على طاولة الحوار والابتعاد عن “أساليب تجويع الشعوب”.

وقال مكتب الحكيم في بيان تلقت  وكالة [كنوز ميديا]، نسخة منه، إن الأخير استقبل “السفير الإيراني في بغداد إيرج مسجدي”، مبيناً أن الطرفين “بحثا تطورات المشهد السياسي المحلي والإقليمي والعلاقات بين البلدين الجارين، والعقوبات الأميركية على الجمهورية الإسلامية الإيرانية وتداعياتها على المنطقة”.

وأكد الحكيم، بحسب البيان، أن “هذا التصعيد يضر بمصالح دول المنطقة وشعوبها”، مضيفاً أن “العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأميركية على الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعد تجاوزا على الارادة الدولية والتعهدات والاتفاقات المبرمة”.

وشدد الحكيم، على “ضرورة تغليب لغة الحوار لتجاوز الأزمات”، مجدداً الدعوة إلى “جلوس أطراف النزاع على طاولة الحوار والابتعاد عن لغة التهديد وأساليب تجويع الشعوب”.

وبدأ، يوم أمس الثلاثاء، سريان العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران، رغم مناشدات من حلفاء واشنطن، وكتب ترامب على تويتر: “هذه هي العقوبات الأشد على الإطلاق، ستصل في نوفمبر إلى مستوى أعلى”.   ml  

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here