كنوز ميديا – أفادت صحيفة “مارين تايمز Marine Times” العسكرية الأمريكية بتكليف قوات مشاة البحرية الأمريكية “المارينز” والمتمركزة في محافظات شمالي العراق بمهمة أمنية جديدة خلال الفترة المقبلة.

ونقلت الصحيفة عن قيادة ما يسمى بـ “عملية العزم الصلب” في العاصمة بغداد إعلانها عبر آخر تقاريرها الفصلية إلى الكونغرس والذي ترجمت مضامينه أن “المهمة الجديدة ستتمثل بتوفير الحماية لأكبر قنصلية أمريكية في العالم والجاري العمل على بنائها حالياً في محافظة أربيل شمالي العراق”.

وأضافت الصحيفة الأمريكية أن “المجمع القنصلي الجديد سوف يمتد على مساحة قدرها 51 دونماً وبكلفة قدرها 600 مليون دولار على أن يتم الانتهاء من بنائه في عام 2022″ ، مشيرةً إلى أن من بين مرافق المجمع الجديد هي مساكن لأفراد المارينز المكلفين بحراسته ، فضلاً عن المقر العام للقنصلية ، ومحلات تجارية ، ومقرات صيانة ، ومراكز لتأمين محيط الخارجي ، بالإضافة إلى مساكن للعاملين فيه ، وأماكن إقامة للوفود الزائرة”.

وأشارت صحيفة “مارين تايمز Marine Times” إلى أنه “في ظل اعتبار مبنى القنصلية الذي تم وضع حجره الأساس من قبل السفير الأمريكي في العراق (دوغلاس سيليمان) ورئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان البارزاني في 23 نيسان الماضي ، كأكبر مجمع قنصلي أمريكي في العالم ، إلا أن سفارة واشنطن في العاصمة بغداد مازالت الأكبر من نوعها في العالم وبمساحة تقدر بأكثر من 100 دونم”.

وذكر مراقبون عراقيون أن الولايات المتحدة تنوي استبدال الوجود العسكري في العراق بوجود دبلوماسي كبير، وتسعى لإنشاء قنصلية جديدة لها في أربيل تعد الأكبر على مستوى العالم على الرغم من وجود قنصلية في مدينة عينكاوا.

ترجمة : مصطفى الحسيني

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here