زيارة رام الله : خطأ غير مقصود أم خطوة محسوبة!!

0
15 views

 

بقلم | كمال الساعدي

لاشك ان العلاقات الرياضية ,جزء من العلاقات الانسانية بين الشعوب والعراق بحاجة الى فتح هذه العلاقات في ظل النظام الجديد الذي يسعى لتجاوز تسييس كل الملفات لصالح الحاكم والعشيرة وليس الوطن,كما في النظام السابق,لكن للشعب العراقي ثوابته الدينية والوطنية, التي لاتتغير بتغير النظام السياسي,وزيارة الوفد الرياضي الاخيرة الى رام الله,رافقتها مجموعة من الاشكالات الخطيرة ,والتي تحتاج الى توضيح من الجهات المعنية,ومنها ان الوفد دخل الى الاراضي الفلسطينية بموافقة حكومة الكيان الصهيوني(تحديدا وزارة الخارجية,وهذا يعني بالضمن ضرورة موافقة الموساد الاسرائيلي),وان اي عابر للحدود تجاه الضفة يتم تزويده بوثيقة اسرائيلية,هي عبارة عن ورقة عبور فيها اسماء الوفد(وصورهم كما يقال),وعلى الورقة ختم الكيان الصهيوني,والسؤال الذي يطرح نفسه وبقوة؟ هل فعلا دخل الفريق العراقي لكرة القدم والوفد المرافق له الى رام الله بموافقة السلطات الاسرائيلية,وبوثائق اسرائيلية,ام لا؟واذا كانت الاجابة بنعم فهل هذه اعتراف بشرعية الكيان ام لا؟وهل يمتلك الاتحاد العراقي سلطة لاتخاذ هذه الخطوة الخطيرة؟خصوصا وان هذه الخطوة هي ليست نشاطا رياضيا بحتا, بل ان البعد السياسي حاضر وبقوة ,لان الوفد,هو وفد رسمي ويمثل الدولة العراقية.
نحن هنا نطرح تساؤلات,ونريد من الاتحاد العراقي لكرة القدم ان يقدم اجابات للرأي العام العراقي,حتى لاتفرض الشكوك والاتهامات نفسها في ظل غياب المعلومة,والسكوت سوف يعزز الاتهامات.

المشاركة

اترك تعليق