كنوزميديا –  اوضح الخبير الاقتصادي فراس زوين، الثلاثاء، ان العقوبات الاقتصادية التي فرضتها امريكا على ايران سيكون لها تأثيراً سلبياً على العراق بسبب علاقات التبادل التجاري بين البلدين.
وقال زوين    انه “من الممكن ان يتأثر العراق بالعقوبات الامريكية على إيران لان الدول المتجاورة علاقتها تكون مبنية على تبادل المنفعة فأي ضرر يصيب أي دولة يؤثر بطريقة او أخرى على الدول المجاورة”.
واضاف ان “العراق تربطه بإيران علاقات اقتصادية متينة حيث يبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 9 مليار دولار فبالتأكيد ان أي عقوبات تفرض على إيران ستنعكس بصورة سلبية على الواقع العراقي”، مبينا ان “إيران لديها بدائل محدودة جدا فلا تستطيع ان توقف تصدير صناعتها الى العراق او الى أي دولة مجاورة أخرى لكن الأمور قد تختلف عن قبل فرض العقوبات”.
وتابع ان “الحصار الذي فرضته أمريكا يلقي بثقله على إيران وعلى الدول المجاورة لها فالمانع هنا سيكون من جانب العراق أكثر من الجانب الإيراني لان ايران ليس لديها شيء تخسره اما العراق فتربطه علاقات تجارية وسياسية مع أمريكا”، موضحا ان “استمرار هذا التبادل التجاري بالصورة الرسمية والعلنية قد تخلق للعراق مشاكل مع أمريكا هو في غنى عنها”.
واشار الى ان “الشركات الأوروبية مع رصانتها ومتانتها تخشى العقوبات الامريكية في حال استمرار علاقاتها التجارية مع ايران فكيف بالوضع الاقتصادي العراقي الذي يعتبر اكثر هشاشة من هذه الشركات”.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وقع في وقت سابق، أمرا تنفيذيا من شأنه إعادة فرض حزمة من العقوبات ضد إيران، بعد مرور 3 أشهر على انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي.
ودخلت العقوبات الأمريكية على إيران حيز التنفيذ اعتبارا من صباح اليوم الثلاثاء، لتطال جملة من قطاعات الاقتصاد الإيراني الحيوية وتقيّد تعامل الشركات الأجنبية معها تمهيدا لحظر نفطها. ss 
المشاركة

اترك تعليق