كنوزميديا 
كشف قائممقام قضاء سنجار وكالة محما خليل، الاثنين، عن هجرة اكثر من 120 الف ايزيدي الى خارج البلاد، مشيرا إلى أن ابناء المكون الايزيدي يعانون من وضع مأساوي.
وقال خليل   ان “التهجير لم يفارق المكون الايزيدي، حيث ان اغلبهم يحلمون بالهجرة الى الخارج، بسبب عدم الاهتمام بهم بحجم الكارثة التي حلت عليهم، وعدم تهيئة الاجواء المناسبة لعودتهم لعيش حياة حرة كريمة في سنجار”.
واضاف ان “عدد الايزيديين المهاجرين بلغ 120 الف من اصل 550 الف، كما ان هناك 100 الف في المانيا و 7 الاف في اميركا آلاف اخرين في استراليا”.
وحمل خليل، “الحكومة المركزية مسؤولية عدم الحفاظ على حياة الاقليات في البلاد”، موضحا أن “الايزيديين لم يتلقوا اي احترام، حيث قطعت الطرق في مناطقهم، سواء في كردستان او في المناطق الاخرى، ولا يستطيعون زيارة موتاهم ومقابرهم الجماعية، كما ان رفاتهم لم تدفن”.
ولفت الى ان “قضاء سنجار يتكون من 425 الف نسمة قبل دخول داعش، ونسبة الايزيديين كانت تمثل 85% والعرب هم 5% والاكراد اقل من 10% والباقي من المكون المسيحي”. ss 
المشاركة

اترك تعليق