كنوزميديا 
اكد السفير الافغاني في بريطانيا سعيد جواد ، السبت ، أن عناصر “داعش” انتقلوا الى افغانستان بعد انهيار ما يسمى بالخلافة في العراق وسوريا، مبينا أن عددا من الارهابيين البريطانيين متواجدين مع المجاميع التي تتدرب في المنطقة الحدودية بين افغانستان وباكستان.
ونقلت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية في مقابلة ترجمتها   عن جواد قوله إن “الارهابيين لايشكلون تهديدا على بلادنا فقط بل يشكلون تهديدا على بريطانيا اذا ما تسللوا الى البلاد ونشروا الفوضى”.
واضاف أنه “تم العثور على عدد من ارهابيي داعش من اصل باكستاني قادمين من العراق وسوريا ويحملون الجنسية البريطانية وهم يتدربون في المنطقة الحدودية بين افغانستان وباكستان حيث من الاسهل عليهم العمل في هذه المناطق كونهم بعضهم يتحدثون لغة السكان هناك ونحن نعتبرهم تهديدا خطيرا لافغانستان وبريطانيا”.
واشار جواد الى أن “داعش قد صنعت موطىء قدم لها في افغانستان خلال عامين مع انهيار ما يسمى بالخلافة في العراق وسوريا وتضخمت صفوفها مع الانشقاقات من الجماعات المسلحة الأخرى ، ولا سيما طالبان باكستان”، مشير الى أن “المقاتلين الأجانب يستخدمون أفغانستان كقاعدة تدريب ، ويتعلمون مهارات جديدة لتصدير الإرهاب إلى أوطانهم”. SS 
المشاركة

اترك تعليق