كنوزميديا 
بين القيادي في تيار الحكمة الوطني، حبيب الطرفي، الجمعة، ان محاولات نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي ودعوته الى تشكيل حكومة انقاذ وطنية، يعني العودة الى ماقبل 2003، مؤكداً التوجه يجب ان يكون لتصحيح مسار العراق وخدمة شعبه والالتزام بتوجيهات المرجعية.
وقال الطرفي ، ان “نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي ليس لديه غير موضوع تشكيل حكومة انقاذ وطنية، حيث يسعى لاعادة العراق الى مابعد 2003”.
واضاف ان “ماطرحه علاوي لن يجدي نفعا حيث سيبقى العراق على ماهو عليه بجميع مكوناته التي تطالب بحقوقها”، مبيناً ان “العراق بحاجة الى من ينقذه من وضعه الخطر ويحل مشاكله”.
وشدد الطرفي على ضرورة “الايمان بنتائج الانتخابات واحترام العملية السياسية وتشكل الحكومة بعيداً عن المحاصصة”، لافتاً الى ان “العملية السياسية لن تكون بعيدة عن المحاصصة بنسبة 100%”.
واكد ان “توجيهات المرجعية يجب ان تطبق كونها مذكورة بالقرآن حين شددت على ان يكون رئيس الوزراء قوياً واميناً”، موضحاً ان “المواطن العراقي (كريم) يختلف عن كل الشعوب ويمكن ان يصبر لفترة لكنه اذا استفز فمن الصعب ان يعود لوضعه الطبيعي، وهي رسالة للجميع لايجاد حلول للشعب وخاصة الحكومة المقبلة”. ss 
المشاركة

اترك تعليق