كنوزميديا 
كشف العلماء في أحدث الأبحاث عن سر اختفاء السفن في منطقة “مثلث الشيطان”، وقدموا نظريتهم بعد تجربة عملية تفسر سبب الظواهر الغامضة هناك.
ويعتقد العلماء أن سبب اختفاء السفن يعود إلى الأمواج المحيطية “القاتلة” في مثلث برمودا، والتي يصل ارتفاعها إلى 100 قدم، واكتشفت عام 1997. وبحسب العلماء، يمكن أن تظهر هذه الأمواج المدمرة من العدم، حيث يمكنها إغراق أكبر السفن الموجودة حاليا.
ومن أجل اختبار صحة نظريتهم، صمم الباحثون نموذجا لـ “USS Cyclops“، وهي سفينة ضخمة اختفت في مثلث برمودا عام 1918، وكان على متنها 300 شخص.
وبفضل هذا النموذج، تمكن العلماء في المختبر من استعراض فعالية “الأمواج التفجيرية” التي تمكنت من إغراق السفينة، بحسب موقع Sailingscuttlebutt.
وقد أشار الدكتور، سيمون بوكسول، إلى أنه “في المحيط الأطلسي، غالبا ما تتقابل ثلاثة أعاصير ضخمة من اتجاهات مختلفة، تشكل ظروفا مثالية لتكون (أمواج قاتلة) قادرة على إغراق أضخم السفن”.SS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here