كنوزميديا 
كشف رئيس جمعية مصارف لبنان جوزيف طربيه ، الجمعة، أنه جرى تحويل ودائع عراقية تعود للنظام المقبور إلى البنك المركزي الفيدرالي الأمريكي، في حساب البنك المركزي العراقي، وذلك باشراف السلطات العسكرية والقانونية وباشراف البنك المركزي اللبناني.
ونقلت صحيفة “النهار” السعودية عن جوزيف مؤتمر صحفي قوله، أن “العلاقات المالية بين لبنان والعراق قديمة، وكان ثمة ودائع في النظام المصرفي اللبناني خصوصا من البنك المركزي العراقي، وبعد سقوط نظام صدام حسين جرى تحويل هذه الودائع إلى البنك المركزي الفيدرالي الأمريكي في حساب البنك المركزي العراقي، وذلك بإشراف السلطات العسكرية والقانونية والبنك المركزي اللبناني”.
وتحدث المسؤول اللبناني عن ما سماه “حملات افتراء” تستهدف القطاع المصرفي اللبناني وخاصة بعض فروع المصارف العاملة في العراق”، مبينا أن هذه الحملات “أحدثت نوعا من البلبلة في نفوس المواطنين، غير أن الجهود المشتركة التي قامت بها الأجهزة الأمنية المختصّة في لبنان والعراق، أدّت ى الكشف عن شبكة من مرتكبي أعمال الإحتيال ومروّجي الأخبار الكاذبة والملفّقة بهدف الابتزاز والنيل من سمعة قطاعنا المصرفي”.
وكشف مصدر لبناني للصحيفة السعودية، عن وصول أشخاص عراقيين إلى بيروت قبل يومين، وهم حاملين مستندات يقولون إنها تثبت وجود 400 مليون دولار عائدة لهم في مصارف لبنانية.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here