كنوزميديا – طالب وزير الهجرة والمهجرين جاسم محمد الجاف، الجمعة، امانة بغداد بانشاء نصب تذكاري يجسد الجريمة البشعة التي تعرض لها الايزيديين .
وقال الوزير في بيان ، ان “ما تعرض له الإخوة الايزيدين على يد عصابات داعش الإرهابية من قتل وتشريد واغتصاب وتهجير ليست المرة الاولى فقد تعرض هذا المكون الأصيل على ارضه وأرض اجداده الى القتل والتشريد والابادة الممنهجة مرات عديدة على مر الازمان”، معتبرا ان “ما تعرض له الايزيديين من قبل عصابات داعش الإرهابية لم يحصل في التاريخ الحديث وفِي العراق الا في حملات الانفال التي شنها النظام الصدامي البائد ضد الكرد في الثمانينات ” .
وأوضح الجاف ان “حجم الدمار المادي والبشري والنفسي الذي خلفه الاٍرهاب من الصعب ان يمحى خلال شهور بل يحتاج الى سنوات عديدة وجهود حثيثة مشتركة مع الجميع” ، مشيرا الى ان “اهم ردع لفكر داعش الإرهابي على الارض يتمثل بإعادة الاستقرار للمناطق المحررة سيما قضاء سنجار الذي يعاني من تعقيدات كبيرة أهمها الأمنية و الإجراءات التي تحول دون عودة الاستقرار للقضاء ” .
وتابع ان “الحكومة ومنذ بداية أزمة النزوح شرعت بتقديم مستلزمات الاغاثة والايواء فضلا عن بناء اكثر من ٢٢ الف وحدة سكنية على شكل مخيمات وكرفانات وتقديم الخدمات الضرورية لهم”، منوهاً الى ان “كل هذه الإجراءات والخدمات لم ولن تنهي معاناة الأسر النازحة بسبب الإعداد الكبيرة والمشاكل الخدمية” .
ولفت الى ان “اللجنة العليا لإغاثة وايواء النازحين خصصت خمسة مليارات دينار لإعادة الاستقرار لقضاء سنجار وإعادة الأسر الايزيدية الى مناطقهم المحررة”ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here