كنوزميديا /بغداد..

وجهت جمعية اللوكيميا في العراق، الخميس، نداء استغاثة إلى وزيرة الصحة عديلة حمود بالضغط على مجلس الوزراء لالغاء الضرائب المفروضة على الشركات العالمية المجهزة لادوية امراض سرطان الدم، فيما حملت مجلس الوزراء مسؤولية عدم الاستجابة لمرضى سرطان الدم والبالغ عددهم ٢٢٥٠.

وقال رئيس الجمعية محمد كاظم جعفر   إن “اصرار مجلس الوزراء على فرض ضرائب مالية على أدوية سرطان الدم يعرض المرضى لانتكاسة حقيقية”، مهددا بـ”الخروج في تظاهرات جديدة عقب عيد الاضحى المبارك على خلفية التسويف والمماطلة بالوعود وعدم مراعاة الحالات الانسانية من قبل الجهات المعنية”.

وأضاف جعفر، أن “وزارة الصحة وعدت بتوفير أدوية مرضى السرطان اعتبارا من الاول من أب الحالي ولم تف بوعودها بسبب استمرار مجلس الوزراء فرض الضرائب”، مشيرا إلى أن “الأدوية تتوفر فقط خارج المستشفيات وبمبالغ مالية باهضة نتيجة الضرائب المفروضة على الشركات المجهزة”.

وتابع أن “الشركات العالمية تجهز العراق بعلاج إنساني في حين أن رئاسة الوزراء تفرض ضرائب مما يدفع تلك الشركات الامتناع عن تجهيز العراق بادوية أمراض سرطان الدم اللوكيميا”

المشاركة

اترك تعليق