كنوزميديا /بغداد..

كشف خبراء أن عددا متزايدا من الشابات يعانين الآن من نقص حاد في المغذيات الحيوية، نتيجة للحميات العصرية التي تحظى بشعبية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الخبراء انه ” انتشرت تحذيرات من أن النساء في العشرينات والثلاثينات من العمر يفتقدن للمعادن الأساسية، مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم والنحاس. وتعد هذه الأخبار سيئة بشكل خاص للنساء اللاتي يعانين بالفعل من نقص الحديد والكالسيوم واليود”.

واضاف الخبراء ، ان ” الأشخاص الذين يتابعون مواقع التواصل الاجتماعي، يشعرون بالضعف بسبب اتجاهات النظام الغذائي، حيث يصابون بالحيرة تجاه ما يجب تناوله يوميا ، واستنادا إلى البيانات الواردة من 3238 من البالغين، الذين شاركوا في المسح الوطني للتغذية في إنجلترا، وجدت الدراسة أن المرأة العادية تعاني من انخفاض معدل 7 من أصل 8 من المعادن الرئيسية، مع وجود انخفاض متوسط لدى الرجل لـ 5 من أصل 8.

واشار الخبراء إن “تجنب المجموعات الغذائية أمر عصري للغاية في الوقت الراهن، ولكن عند اتباع هذه الأنظمة الغذائية، فإنك بحاجة إلى العمل بجد للتأكد من حصولك على العناصر الغذائية المناسبة”.

ويمكن أن يؤدي هذا النقص الحاد في المعادن والمغذيات إلى التعب، وضعف جهاز المناعة وضعف العظام، وكذلك مشاكل العضلات وحتى العقم

المشاركة

اترك تعليق