كنوزميديا –  قرر رئيس جمهورية الصين الشعبية، رئيس المجلس العسكري المركزي في الصين، شي جين بينغ، الاربعاء، وقف تقديم خدمات مدفوعة للجيش الصيني بحلول نهاية هذا العام.
وقال شي جين بينغ في اجتماع للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني عشية الذكرى الـ 91 لجيش التحرير الشعبي الصيني، إن ” قرار وقف تقديم الخدمات المدفوعة لجيش التحرير الشعبي اتخذت بشكل مشترك من قبل اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني والمجلس العسكري المركزي، وتهدف إلى ضمان توجيه كل الاهتمام لتعزيز القوة العسكرية والقدرات القتالية للجيش الصيني”.
واضاف إن “التخلي التام عن تقديم الخدمات المدفوعة الأجر سيساعد على خلق البيئة اللازمة لبناء جيش قوي في عصر جديد. مشيرا إلى أنه في العامين الماضيين قد أحرز تقدما كبيرا في هذه المسألة، حيث انخفض حجم مثل هذه الخدمات تدريجيا بسبب الجهود المشتركة للحزب والقيادة العسكرية”.
وتابع إن “هذه الإجراءات ستساهم في الالتزام الكامل بالانضباط الحزبي ، والانضباط العسكري الصارم، وستساعد على ضمان تركيز القوات المسلحة على الاستعداد للقيام بعمليات عسكرية، وحماية مصالح التنمية الاجتماعية والاقتصادية، ووحدة الجيش مع الشعب”.
واردف ان “إنهاء تقديم الخدمات المدفوعة للجيش سيكون لها مع الوقت تأثير سياسي واقتصادي واجتماعي ملحوظا، مؤكدا ان “الحقائق أثبتت أن الرفض التام لتقديم الخدمات المدفوعة الأجر أمر ذو أهمية لخلق بيئة سياسية نظيفة في صفوف الجيش، وللحفاظ على الطابع والمظهر الطبيعي للجيش الصيني من اجل تنفيذ أهداف الحزب الشيوعي الصيني في بناء القوة العسكرية في العصر الجديد”.
وشدد جين جين بينغ على “أهمية هذه الغاية من أجل “تحويل جيش التحرير الشعبي الصيني إلى جيش عالمي متقدم وضمان النظام على المدى الطويل والاستقرار في البلاد”. ss 
المشاركة

اترك تعليق