كنوز ميديا /بغداد..

أكد القيادي في حركة التغيير صابر اسماعيل، الثلاثاء، ضرورة أن يكون رئيس الجمهورية المقبل مقبولا من الجميع، معتبرا أن تنصيب مسعود بارزاني لرئاسة الجمهورية سيلاقي رفضاً من غالبية الكتل السياسية.

وقال اسماعيل ، إن “الحديث عن تنصيب مسعود بارزاني لمنصب رئيس الجمهورية القادم امر صعب بسبب عدم مقبولية أغلب الكتل السياسية عليه، مبينا ان المنصب بحاجة إلى شخص منفتح على جميع الكتل السياسية”.

واضاف اسماعيل، ان “الكتل السياسية تتوجه إلى اختيار رئيس يتمتع بمقبولية جميع الكتل”، مشيراً الى ان “مسعود بارزاني عليه ملاحظات من اغلب الكتل السياسية في بغداد وإقليم كردستان”.

وكانت صحيفة “الأخبار” اللبنانية أكدت في وقت سابق، أن معظم السياسيين السنة لا يرغبون باستبدال منصب رئاسة مجلس النواب، مقابل رئاسة الجمهورية، مشيرة إلى أن التقارب السُنّي ــ الشيعي يتطلب بقاء رئاسة البرلمان بيد الأوّل

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here