كنوزميديا 
تتجه الأسواق العالمية لتسجيل أكبر موجة من التقلبات منذ الأزمة المالية العالمية خلال 2018، بحسب بنك “مورجان ستانلي”.
ويعرف بنك “مورجان ستانلي” التحركات الكبيرة بصورة بإنها تغيرات غير متوقعة في الأسعار خلال يوم واحد مقارنة مع توجهات أسواق الخيارات في ذلك الوقت في الأسهم والسندات والعملات العالمية.
وأخذت المذكرة في تقييمها العديد من الأسواق حول العالم والتي شملت عملات مثل الدولار الأسترالي واليورو، وسلع مثل النحاس وخام برنت القياسي للنفط، بالإضافة إلى سوق الأسهم الأمريكي.
وقال البنك الأمريكي عبر مذكرة بحثية صادرة، الإثنين الماضي، إن “عام 2018 في طريقه ليشهد أكثر من 25 تحركاً كبيراً في الأسواق المالية، وهي الأكثر منذ عام 2008 عندما كانت تبلغ حينذاك 35 تحركاً تقريباً”.
وأضاف أن المفاجآت أيّ التحركات الكبيرة نسبة إلى التوقعات، أصبحت أكثر شيوعاً عبر فئات الأصول.
وبعد مكاسب قياسية سجلتها مؤشرات الأسهم الأمريكية في العام الماضي، كانت التقلبات من نصيبها في العام الحالي بفعل التوترات الجيوسياسية والتجارية إضافة إلى توجه البنوك المركزية حول العالم بقيادة الاحتياطي الفيدرالي لتشديد السياسية النقدية.
ويعتقد “مورجان ستانلي” أن تشديد السياسة النقدية والمخاطر الجيوسياسة قد يتسببان في تعزيز معدل التذبذب لهذا العامSS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here