كنوز ميديا/بغداد..

حذر تيار الحكمة، الاربعاء، من كيد الادارة الاميركية تجاه العالم والعراق خاصة، مؤكداً ان العراق لا يحتاج الى التدخل الاميركي في رسم الخارطة السياسية للحكومة المقبلة.

وقال القيادي بالتيار حبيب الطرفي  ، ان “الخارطة السياسية لاتحتاج اميركا على الرغم من ان العراق بحاجة الى الدول التي ترتبط مع العراق في معاهدات، ولكن لايجب تجاوز حدود التعامل على مصلحة العراق، وبالتالي سيواجه بالرفض فيما لو كان هناك تدخل واضح بالشأن العراقي”.

واضاف الطرفي، ان “العراق يمتلك علاقات طيبة مع الجميع وعدوه الاول هو الكيان الصهيوني الحليف الاول لاميركا”، لافتاً الى ان “اميركا تتصرف بغطرسة وبعيدة عن الاحترام، وبالنسبة للعراق فينظر الى من يعمل لصالحه ويحترم مبادئه، وبالمقابل فكل من يعمل على الاضرار به فهو عدو”.

وبين ان “بغداد تتعامل مع الجميع بما يخدم مصلحة العراق، وترامب وغيره غير قادر على ان يقول ان الشعب العراقي اصبح في زاوية خاصة انه يعلم ان العراقيين خرجوا بفتوى المرجعية العليا وحرروا ارضهم من الارهاب”.

وحذر الطرفي من “كيد اميركا خاصة انها على ارتباط وثيق بالكيان الصهيوني”، مبيناً ان “السياسية التي تدار بها عن طريق ترامب سياسة هوجاء تتنافى مع المفاهيم السياسية، وهدفها الربح المادي بالدرجة الاولى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here