كنوز ميديا –  دعا القيادي مسؤول محور الشمال بمنظمة بدر محمد مهدي البياتي، السبت، رئيس الجبهة التركمانية ارشد الصالحي الى ان يلوم نفسه قبل لوم الاخرين، فيما اشار الى ان الكرد تسلطوا على كركوك ١٤ سنة.


وقال البياتي في بيان تلقته  وكالة [كنوز ميديا]، انه “أنصح الاخ أرشد الصالحي نصيحة اخوية لكم ولكافة الشخصيات والأحزاب التركمانية، حول تصريحكم الاخير بعلاقة إيران والفتح مع الاتحاد الوطني الكردستاني وانا اتفق معكم بسياسة الأحزاب الكردية تجاه كركوك التي سيطروا عليها لسنوات”.


واضاف ان “سعي الكرد كان خلال ١٤ سنة بالتسلط على مفاصل كركوك الأمنية والاقتصادية ولهم مصالح في كركوك” مبينا ان “في نفس الوقت لا اتفق معكم 
اننا لم نتفق على مشروع موحد للتركمان فعليكم وعلينا جميعا إكمال هذا المشروع ولا داعي اتهام الاخرين دول 
وكيانات (فلا تلوموني بل لوموا انفسكم)”.



ودعا البياتي الى “العمل لصالح التركمان والحصول على حقوقهم المسلوبة منذ زمن النظام البعثي الى يومنا هذا واحقاق حقوق التركمان بإعادة اراضيهم بعيداً عن الاتهامات التي لا تغني ولا تنفع”. 
ml  

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here