كنوز ميديا/بغداد

قامت قناة “أر تي إس” السويسرية باحتساب عدد الدقائق التي أمضاها اللاعب نيمار على أرض الملعب بعد تعرضه لـ23 عرقلة في مباريات البرازيل الأربع بالمونديال الحالي فكانت الحصيلة 14 دقيقة.

وتلوى نيمار من آلام الإصابات في مباراة المكسيك لـ5 دقائق و29 ثانية، فيما ضاعت دقيقة و56 ثانية ضد صربيا، و3 دقائق و40 ثانية أمام سويسرا، و3 دقائق و25 ثانية أمام كوستاريكا.

ولم تكن حركات نيمار فقط السبب في إضاعة الوقت في مباريات البرازيل، بل إنه بحسب موقع متخصص بمراقبة المباريات “فايف ثيرتي إيت” فإن تنفيذ الضربات الحرة والتأخير في ركل الكرة فيها أضاع 10 دقائق تقريبا في كل مباراة، بينما كان معدل الوقت الضائع للنظر في حالات تقنية الفيديو 30 ثانية، كمعدل يزيد ويقل في كل مباراة على حدة.

وتعرض المهاجم البرازيلي لانتقادات عدة بسبب تمثيله المبالغ، كانت أبرز هذه التصريحات لأساطير الكرة العالمية، دييغو مارادونا ولوثر ماتيوس وإريك كانتونا، كما تعرض لهجوم أشد حدة من مدرب المسكيك الذي خرج بتصريح عقب لقاء البرازيل قائلا “إنه من المعيب أن يضيع الكثير من الوقت بسبب لاعب واحد، وكرة القدم لعبة رجالية، لا يوجد للتهريج فيها أي مكان

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here