كنوز ميديا –  اشار الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني خلال لقائه مع الإيرانيين المقيمين في النمسا أن أمريكا تسعى جاهدة لعزل إيران عن العالم ولكن هذا سيكلفها ثمناً باهظاً.
ونوه إلى أن امريكا تسعى إلى تخريب علاقات إيران مع دول الجوار وغيرهم لا بل ان تمكنت ان تقطع العلاقات نهائياً لفعلت ذلك وكل اهدافها تصب في عزل إيران وترويج الاكاذيب عنها وان تصنع من إيران مصدرا للخوف في المنطقة والعالم.
واضاف، لو كانت الاجراءات الامريكية ضد جزء او مجموعة خاصة في ايران لربما كان بامكانهم ان يفعلوا شيئا ما لكنهم الان يقفون ضد الشعب الايراني كله وهم يوجهون رسائل تهديد لأي شركة او مصرف يقيم علاقات مع ايران من اجل قطع هذه العلاقات.
واوضح، ان الامريكيين يدّعون بانهم يريدون قطع خطوط اتصال ايران مع العالم لكنهم لا يستطيعون ان يفعلوا ذلك ابدا اذ انهم ليسوا القوة المطلقة في العالم.
واشار الى الموقف الصريح الذي اتخذه الاتحاد الاوروبي امام الامريكيين واضاف، انني لا اريد القول بان الاميركيين لا يمكنهم ان يسببوا مشاكل لايران الا انهم لا ينجحون ابدا في تنفيذ ما يدّعون به وليس بامكانهم قطع خطوط اتصال ايران مع العالم.  ml 
المشاركة

اترك تعليق