كنوزميديا 
أوضح الناطق باسم المفوضية العليا للانتخابات القاضي ليث جبر, الأحد, مهام عمل مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين، فيما اشار الى ان عملهم لا يقتصر على إعادة العد والفرز اليدوي فقط.
وقال جبر في بيان   حصلت وكالة [كنوز ميديا] على  نسخة منه, إن “المهمة المكلف بها مجلس المفوضين من (القضاة المنتدبين) بموجب التعديل الثالث لقانون الانتخابات ليست بالشكل الذي يتصوره البعض بأنه مجرد إعادة احتساب أصوات وإنما تتضمن اعادة العد والفرز اليدوي وفق سياقات قانونية رسمتها القوانين والانظمة النافذة الخاصة بالانتخابات اضافه الى الإجراءات التي وردت في قرار المحكمة الاتحادية العليا بهذا الخصوص”.
وأضاف أن “الأمر يتطلب أولاً إعـادة النظر بجميع الطعون والشكاوى المقدمة الى مجلس المفوضين (الموقوف عن العمل حاليا) وفزر الطعون والشكاوى التي تتضمن المطالبة بالعد والفرز اليدوي حسب ما ورد بقرار المحكمة الاتحادية العليا ثم يتم فرز المحطات التي وردت بخصوصها الطعون عن تلك التي لم يرد بشأنها طعن ثم الطلب من مكاتب المفوضية سواء في بغداد او محافظات تهيئة هذه المحطات للانتقال إلى المحافظات التي يتعذر احضار صناديق الاقتراع فيها الى بغداد وإحضار صناديق الاقتراع في باقي المحافظات الى بغداد لا جراء العد والفرز اليدوي”.
وأوضح جبر, أن “المهمة الأخرى هي النظر في الطعون التي وردت في الخارج وبحث آلية احضار صناديق الاقتراع الى بغداد او الانتقال حسب الظروف الى الدول التي تتركز فيها المحطات المطعون بصحة نتائج الاقتراع فيها”.
وأشار إلى أنه “بعد اكمال جميع هذه الاجراءات بأشراف الأمم المتحدة والمراقبين الدوليين وممثلي سفارات دول العالم وممثلي الاحزاب السياسية , سوف تعلن النتائج بشكل إجمالي التي تكون قابلة للطعن أمام الهيأة القضائية للانتخابات في محكمة التمييز الاتحادية وبعد انتهاء هذه الطعون سوف ترسل قائمة بأسماء الفائزين الى المحكمة الاتحادية العليا للمصادقة عليها بموجب الدستور”. SS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here