كنوز ميديا /بغداد..

استبعد عضو ائتلاف دولة القانون خالد السراي، الخميس، حصول حزب الدعوة الإسلامية على منصب رئيس الوزراء مجدداً، مؤكدا وجود قرار شبه جماعي من قبل الكتل الشيعية والكردية بشأن ذلك.

وقال السراي   إنه “من المستبعد حصول حزب الدعوة على منصب رئيس الوزراء من جديد نظرا لوجود عدة معطيات”، مشيرا إلى أن “هناك قرارا شبه جماعي بعدم عودة الدعوة للواجهة”.

وأضاف السراي، أنه “لا يوجد ما يؤهل حزب الدعوة للحصول على منصب رئيس الوزراء حتى انتخابيا”، معتبرا في نفس الوقت أن “تحالف النصر (برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي) تحالف هش ولا يمكن الاعتماد عليه في أي تحالف”.

وكان القيادي في حزب الدعوة الاسلامية جاسم محمد جعفر وصف في تصريح  ، اندماج ائتلافي دولة القانون والنصر بالامر الصعب, مشيرا إلى أن الخلافات بين القائمتين تكمن في تسمية زعيمها.

المشاركة

اترك تعليق