كنوز ميديا /بغداد..

كشف نائب رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية فارس البريفكاني، الأربعاء، عن ارتفاع نسبة الأوبئة والأمراض السرطانية في عموم البلاد نتيجة فقدان السيطرة على المنافذ الحدودية، مشيرا إلى أن غالبية المواد الداخلة للبلاد لا تخضع للرقابة الصحية.

وقال البريفكاني  ، إن “فقدان القوانين والأنظمة ادى الى تفاقم الوضع الصحي في البلاد نسبة الأوبئة والأمراض السرطانية في عموم البلاد”، عازيا ذلك إلى “انتشار الأوبئة بسبب انتشار المواد الغذائية المنتهية الصلاحية فقدان السيطرة على المنافذ الحدودية”.

وأضاف البريفكاني، أن “المواد الغذائية الداخلة للبلاد خالية من الرقابة الصحية”، مطالبا الحكومة العراقية والمنافذ الحدودية بـ”تشديد الرقابة وعدم ادخال أي مواد رديئة للبلاد كونها تشكل خطرا على حياة الشعب العراقي

المشاركة

اترك تعليق