كنوز ميديا /بغداد..

عدت وزارة الخارجية العراقية ، اليوم الأربعاء ، تسليم السلطات في إقليم كردستان لقاتل ومغتصب الفتاة الألمانية إلى السلطات في برلين “مخالفة قانونية”.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد محجوب في بيان ، إن ” تسليم سلطات كردستان المتهم علي بشار للسلطات الألمانية يعد مخالفة قانونية لعدم وجود اتفاقية مشتركة بين البلدين لتسليم المطلوبين “.

وأضاف أن ” بغداد تعد ذلك مخالفة على الجهة التي سلمت والجهة التي تسلمت كون تبادل المطلوبين صلاحية سيادية تختص بها وزارة العدل الاتحادية “.

وتابع محجوب أن ” العرق يؤكد حرصه الشديد على إحقاق الحق ومعاقبة الجاني ولكن ضمن السياقات القانونية والدستورية التي لا تمس السيادة الوطنية “.

وكانت برلين أعلنت يوم الجمعة ان الشاب العراقي الذي يشتبه بقتله فتاة في المانيا اوقف في العراق.

وقال وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر أن علي بشار العراقي المشتبه به الرئيسي في مقتل واغتصاب فتاة ألمانية “أوقف حوالي الساعة الثانية صباحا من قبل قوات الأمن الكوردية في شمال العراق”، بينما أثار فراره استياء وتساؤلات بشأن الإهمال من قبل جهازي الشرطة والهجرة.

وكان مسؤولون ألمان قد ذكروا الخميس أن رجلا عراقيا يُشتبه بأنه اغتصب فتاة عمرها 14عاما وقتلها بالاشتراك مع مهاجر آخر قد فر من البلاد على الأرجح وعاد إلى العراق.

المشاركة

اترك تعليق