كنوز ميديا /بغداد..

اكد الخبير الامني، صفاء الاعسم، الثلاثاء، أن العراق قد يدخل بمواجهة عسكرية في حال دخول تركيا الى قضاء سنجار غربي الموصل ومحاولتها احتلال المنطقة.

وقال الاعسم  ، ان “تركيا غالباً ماتهدد بدخول ستجار شمال البلاد من اجل مكافحة عناصر حزب العمال الكردستاني الذي يتمركز في المنطقة المذكورة منذ اكثر من 25 عاماً”، مبينا أن “الحكومة العراقية رفضت المساس بسيادة العراق ودخول اراضيه من قبل القوى الخارجية، عادةً ذلك انتهاكاً للعراق وسيادته واحتلالاً لاراضيه”.

وأضاف، أن “الوضع في سنجار لن يكون مشابهاً لعفرين في سورية على الرغم من ان تركيا دخلت عفرين بحجة مكافحة الارهاب وتنوي دخول قامشلي لمكافحة الحزب المذكور، حيث لايمكن مقارنة المنطقتين مع بعضهما، فالاولى تحتوي على الارهاب والاخرى على عناصر معارضة لسياسة تركيا”.

واوضح الاعسم، أن “العراق يمتلك قوات امنية من مختلف الصنوف تمكنت من دحر الارهاب الذي احتل بعض اراضي العراق في يوم من الايام، وقادرة اليوم على ردع أي قوة تسعى لاحتلال ولو جزء من اراضيه”، مؤكدا أن “تركيا في حال دخلت الى سنجار واستقرت هناك، فأنها ستكون على موعد مع مواجهة عراقية عسكرية رادعة لقواتها في المنطقة التي تتواجد فيها، خاصة انها تمتلك قاعدة عسكرية قرب الحدود العراقية

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here