كنوز ميديا /بغداد..

كشفت لجنة تقصي الحقائق النيابية، الاثنين، عن وجود “تحركات” لاتلاف صناديق اقتراع انتخابات الأردن، داعية إلى ضرورة تشديد الحراسة عليها، فيما أكدت استمرارها في عملها لحين التوصل إلى خيوط تقود إلى المتسببين بحريق صناديق انتخابات الرصافة.

وقال رئيس اللجنة عادل نوري  ، إن لجنته “سبق وأن طالبت بتشديد الحراسة على مراكز تخزين صناديق الاقتراع خشية من ائتلافها أو التلاعب بها”، مطالبا رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ”تشديد الحراسة على صناديق اقتراع الأردن لوجود معلومات مؤكدة عن تحركات ائتلافها أو التلاعب بها”.

وأضاف نوري، أن لجنته “مستمرة بعملها مع الجهات الحكومية للتوصل إلى خيوط الجريمة ومن هي الجهات التي تقف خلف إحراق مخازن الرصافة”، مشيرا إلى أن “المزورين والمتلاعبين بنتائج الانتخابات وراء عملية إحراق مخازن الرصافة”.

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وجه، مساء امس الأحد، قيادات العمليات في المحافظات بتشديد الإجراءات الأمنية لمخازن المفوضية وزيادة القطعات المخصصة لحمايتها.

المشاركة

اترك تعليق