كنوز ميديا /بغداد..

 

أكد رئيس  كتلة الفضيلة البرلمانية النائب عمار طعمة،  ، غلى ضرورة تضافر الجهود وتوحيد الرؤية الوطنية لإزالة كل الاسباب والعناصر التي انتجت كارثة سقوط مدينة الموصل في حزيران 2014.

 

وقال طعمة   مع حلول الذكرى السنوية لسقوط مدينة الموصل بيد عصابات الارهاب الاعمى وما رافقها من جرائم بشعة شملت آثارها الشريرة مئات الالاف من العراقيين الابرياء بمختلف اديانهم ومذاهبهم وقومياتهم كشفت قبح نهج الارهاب وفضحت كثير من المتواطئين معه والمروجين له تحت عناوين مخادعة وماكرة سرعان ما ارتفعت اقنعتها وظهر ما تحتها من سوءِ آت وافكار مظلمة تخريبية”.

 

واضاف”نستذكر بفخر المآثر البطولية والتضحيات الخالدة التي قدمتها القوات العراقية المحررة للاراضي بمختلف صنوفها وتشكيلاتها والسلوك المهني والسيرة القتالية النبيلة التي حققت تجربة نادرة لم يشهد لها التاريخ المعاصر مثيلاً في مراعاة حقوق الانسان وترجيح سلامة و امن المدنيين ومدنهم على امن نفس القوات المحررة”.

 

واشار الى انه” نأمل أن يستلهم السياسيون دروساً من هذه التجربة الانسانية النبيلة ويتعلموا ويقتدوا بسلوك ومواقف الشجعان الغيارى فيغادروا الانانية والانغلاق على المصالح الفئوية والحزبية والشخصية الضيقة ويراعوا مصالح الشعب والوطن العليا و اولويات مطالب واحتياجات العراقيين لعل ان يغير ذلك الانطباع السلبي والصورة المحبطة التي انطبعت في اذهان العراقيين عن مجمل الطبقة السياسية الحاكمة”.

 

وتابع” من الضروي تضافر الجهود وتوحيد الرؤية الوطنية العامة في ازالة كل الاسباب والعناصر التي أنتجت تلك الكوارث والمآسي من مناهج فكرية وثقافة متطرفة واساليب سياسية منحرفة وخطابات متوترة وتحريض وشخصيات اعتاشت وأدمنت مزاولة انتاج الأزمات وتحقيق مكاسبها غير المشروعة على حساب استقرار المجتمع وأمنه

المشاركة

اترك تعليق