كنوز ميديا /بغداد..

 

كشف عضو مجلس النواب عبد الرحمن اللويزي ،اليوم الاثنين، مصير نتائج الانتخابات بعد حرق مراكز الاقتراع في العاصمة بغداد.

 

وقال اللويزي ان ” القسم الاكبر من صناديق الاقتراع لم يتعرض للاحتراق بحسب ما قاله وزير الداخلية قاسم الاعرجي ومدير المفوضية رياض البدران واللذان كانا متواجدين في موقع الحادثة”.

 

واضاف ان ” اعادة العد والفرز اليدوي بحسب ما صوت عليه البرلمان يتضمن نسبة 5% من مجموع الصناديق وبالتالي فان ما تم احراقه يمثل نسبة ضئيلة ربما لا تشكل 1 % من الصناديق في ظل التأكيدات التي حصلنا”.

 

وفي ما يخص الغاء نتائج الانتخابات اكد اللويزي ان ” الانتخابات لا يمكن الغائها الى اذا ثبت وبالدليل وجود تزوير وبنسب كبيرة وما متبقي من الصناديق هو كافي لأثبات نسب التزوير وامكانية الغائها من عدمه”

المشاركة

اترك تعليق