كنوز ميديا /بغداد..

أكد عضو اللجنة التحقيقية في ملف سقوط الموصل عبد الرحيم الشمري, الأحد, أن الملف مايزال أمام القضاء ولم ولن يغلق، وفيما رجح تحريكه مجددا أمام القضاء بعد تشكيل الحكومة المقبلة، اشار إلى السلطات التنفيذية اكتفت بإحالة ثلاثة من ابرز الضباط المتهمين بسقوط المدينة على التقاعد.

وقال الشمري في تصريح ، إن “اللجنة أرسلت ملف التحقيق بالكامل الى مجلس القضاء الأعلى والمدعي العام، فضلا عن وزارتي الدفاع والداخلية ومكتب القائد العام للقوات المسلحة بعد انجازه بالكامل”، مشيرا إلى أن “ارادة الكتل السياسية الكبيرة حالت دون احالة المتورطين الى القضاء”.

واضاف، أن “ملف سقوط الموصل لم يغلق ولن يغلق وهو امام القضاء الا انه بحاجة الى اردة سياسية لتفعيل الملف”، مشيرا إلى أن “الحراك السياسي الجديد وتشكيل الحكومة المقبلة سيلعب دورا كبيرا في تفعيل القضية ومحاسبة المتورطين بشكل مباشر”.

وتابع الشمري ان “ما جرى منذ سقوط الموصل ولغاية الان هو احالة ثلاثة ضباط على التقاعد وهم قائد عمليات نينوى الفريق مهدي الغراوي والفريق عبود كنبر وقائد القوات البرية الفريق الأول علي غيدان”

المشاركة

اترك تعليق