كنوز ميديا /بغداد..

أفادت وكالة الصحافة الفرنسية، الأحد، أنه في الوقت الذي تشتهر فيه بعض المدن في العراق بانتاج النفط او المنسوجات فان مدينة بدرة الصغيرة شرق العراق تفتخر بتخريجها دائما ابطال رفع الاثقال في البلاد.

وذكر التقرير    انه “وعلى طول الطريق الرئيسي الذي يقطع المدينة الى نصفين على بعد 10 كيلومترات عن الحدود الايرانية تمتلىء المقاهي بالحديث عن نجاحات الرباعين المحليين”.

وأضاف التقرير أنه “لا يزال مركز تدريب رفع الاثقال الذي انشىء في المدينة منذ عام 1993 في احدى المدارس الثانوية تترد فيه صيحات التشجيع للاعبين من قبل المدرب خضير باشا الذي يحاول ابقاء المدينة في ذروة البطولات”.

وتابع التقرير انه “وعلى الرغم من هذه النجاحات التي تحققها المدينة ، لكن صالتها الرياضية في حالة سيئة فطلائها مقشر من الجدران الخضراء ، والمروحة السقفية المعادة تطلق هواء حارا وقطع الحديد بالية”.

ويقول مدير النادي محـمد كاظم وهو رياضي سابق إن ” النادي يحصل على وارد يقدر بـ30 مليون دينار سنويا عن طريق تأجير المحلات التي اشتراها وعلى الرغم من ان المبلغ ليس بالكثير الا اننا ملتزمون بتدريب الجيل الجديد من رافعي الاثقال مجانا 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here