كنوز ميديا /بغداد..

أكدت كتائب حزب الله، الأحد، استعدادها لتلبية دعوة السفير الفلسطيني في بغداد احمد عقل للمشاركة في تحرير القدس، مشيرا إلى أن المقاومة لن تكون وحدها في هذه الحرب العالمية، حيث تشترك معها كل الدول الداعمة لفلسطين ضد الاحتلال الصهيوني.

وقال الناطق الرسمي باسم الكتائب محمد محي في تصريح  إن “فصائل المقاومة وضعت ضمن عقيدتها الاستعداد لتحقيق الهدف الابرز بتحرير فلسطين وخاصة القدس من الاحتلال الصهيوني”، لافتاً الى ان “كل الحروب والنزاعات التي حدثت في المنطقة يقف خلفها الكيان الصهيوني، حيث يسعى للبقاء مستبداً في المنطقة”.

واضاف محي، أن “خطر الكيان الصهيوني لا ينحصر في فلسطين ولا تتحدد خططه بهذه الحدود، بل يسعى لتحقيق مخططه بالسيطرة على المساحة المحصورة مابين النيل والفرات، الأمر الذي يجعل فصائل المقاومة تعد العدة لمواجهة هذا الكيان وخطره، الذي يعتبر جزءا مهما من عقيدة المقاومة التي وعد بها الله تعالى”.

واوضح ان “ما صرح به السفير الفلسطيني في بغداد بدعوته لفصائل المقاومة لمحاربة الكيان الصهيوني ليس بالامر الجديد، بل تعمل عليه الفصائل كجزء من عقيدتها وواجبها الشرعي”، مؤكدا أن “كتائب حزب الله على اتم الاستعداد لتحرير فلسطين والقضاء على هذه الغدة السرطانية، لان الكيان الصهيوني يسعى لاحتلال العراق وتشكيل دولته المزعومة من النيل الى الفرات”.

واشار محي إلى أن ” مهمة تحرير فلسطين هي مهمة الشعوب وليس فقط فصائل المقاومة وحدها ، لان الموضوع اكبر من فصيل واحد يتولى المواجهة، كونها حرب عالمية كبيرة، بالاضافة الى ان الصهاينة يحظون بدعم اميركا وباقي الدول الحليفة، حيث يتطلب الامر مساندة كل الدول الحليفة لفلسطين وفصائل المقاومة من اجل الاتحاد ضد العدو الصهيوني في المعركة الفاصلة لتحرير القدس، مثلما اتحد العراق بكل فصائلة لتحرير اراضيه من داعش”.

وكان السفير الفلسطيني في بغداد احمد عقل قد دعا امس، فصائل المقاومة في العراق الى المشاركة الى جانب اخوانهم الفلسطينيين في تحرير فلسطين من الاحتلال الصهيوني المغتصب لارضهم ووطنهم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here