كنوز ميديا /بغداد..

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اجتماع موسع لقمة منظمة شانغهاي للتعاون إن السلطات السورية أوفت بالتزاماتها بالكامل، وأظهرت استعدادها للحوار، والآن الأمر متروك للمعارضة.

وقال بوتين “إن حكومة سوريا أوفت بالتزاماتها بالكامل وأظهرت استعدادها للمشاركة في الحوار السياسي”، مشيرا إلى أن دمشق على وجه الخصوص أرسلت مقترحات حول تشكيل أعضاء اللجنة الدستورية لإعداد القانون الأساسي الجديد للبلاد.

وأشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الاجتماع إلى أنه بفضل الجهود المشتركة لعدة دول، تم تحقيق نتائج مهمة في الحرب ضد الإرهاب في سوريا.

وقال بوتين: “لقد تم تحقيق نتائج مهمة في الحرب ضد الإرهاب في سوريا. وبفضل الاجراءات المنسقة لروسيا والحكومة السورية وإيران وتركيا وشركاء آخرين بما في ذلك كازخستان، تمكنا من قمع النشاط الإرهابي بشكل كبير في هذا البلد”.

لفت بوتين الانتباه إلى أن الحكومة السورية تسيطر الأن على أراضي يعيش فيها 90٪ من السكان.

وقال بوتين: “أود أن أشير إلى أن الحكومة السورية تسيطر اليوم على أراضي يعيش فيها 90 في المائة من السكان. وتلتزم دمشق بالاتفاقات التي تم التوصل إليها في مؤتمر الحوار الوطني السوري في يناير في سوتشي”.

وقال الرئيس الروسي، إن محاربة الإرهاب لا تزال أولوية التعاون في إطار منظمة شانغهاي.

وأضاف بوتين: “أود أن أؤكد على أن مجال التعاون ذو الأولوية في منظمة شنغهاي للتعاون، لا يزال محاربة الإرهاب، باعتماد برامج لمحاربة الإرهاب و النزعات الانفصالية والتطرف تحدد معايير التعاون في هذا المجال للسنوات الثلاث المقبلة، تنص على إجراء تدريبات مشتركة وعمليات لمكافحة الإرهاب، وإقامة تبادل أوثق للخبرات والمعلومات العملية 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here