كنوز ميديا /بغداد..

اكد باحثون ألمان بجامعة الرور الألمانية، إنهم رصدوا تأثير الاكتئاب على الدماغ، حيث وجدوا أنه خلال فترة الإصابة بالمرض تنخفض قدرة الدماغ على تشكيل خلايا جديدة.

وذكر الباحثون خلال دراسة نشرت في العدد الأخير من دورية (PLOS ONE) العلمية، أنه “كان من المعروف سابقًا أن مرضى الاكتئاب كانوا أقل قدرة على تذكر الأحداث الجارية، لكن النموذج الحاسوبي الجديد كشف أن الذكريات القديمة تأثرت كذلك؛ ويتوقف مقدار العجز في الذاكرة على طول الفترة التي يستمر فيها الاكتئاب”.

كما وجد الباحثون أنه خلال فترة الاكتئاب ينخفض قدرة الدماغ على تشكيل خلايا دماغية جديدة، حيث أثبتت الدراسة أنه كلما كان الدماغ قادراً على تشكيل العديد من الخلايا العصبية الجديدة، زادت لديه القدرة على تذكر الأحداث والذكريات القديمة بشكل أكثر دقة؛ ولذا يتأثر مرضى الاكتئاب، حيث ولرصد تأثير الاكتئاب على الدماغ، طور العلماء نموذجًا حاسوبياً، يرصد الخصائص المميزة لدماغ مريض يعاني من الاكتئاب، واختبروا قدرة النموذج على تخزين واستدعاء ذكريات جديدة.

ولرصد تأثير الاكتئاب على الدماغ، طور العلماء نموذجًا حاسوبياً، يرصد الخصائص المميزة لدماغ مريض يعاني من الاكتئاب، واختبروا قدرة النموذج على تخزين واستدعاء ذكريات جديدة.

ولم يُظهر النموذج الحاسوبي عجزًا في استدعاء الأحداث الحالية فحسب؛ بل إن مريض الاكتئاب عانى أيضًا من الذكريات التي تم جمعها قبل الإصابة بالاكتئاب، وكلما طالت فترة الاكتئاب استمرت مشاكل الذاكرة.

وقال قائد فريق البحث الدكتور سين تشينغ: “حتى الآن كان من المفترض أن العجز في الذاكرة يحدث فقط خلال فترة الاكتئاب”.

وأضاف: “لكن الدراسة كشفت أن الاكتئاب يمكن أن يكون له عواقب بعيدة المدى، وبمجرد أن تتضرر الذكريات، فإنها لن تتعافى، حتى بعد أن يشفى الشخص من الاكتئاب”.

وكانت منظمة الصحة العالمية كشفت، في أحدث تقاريرها، أن أكثر من 300 مليون حول العالم يتعايشون حالياً مع الاكتئاب.

وحذرت المنظمة من أن معدلات الإصابة بهذا المرض ارتفعت بأكثر من 18% بين عامي 2005 و2015.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here