كنوز ميديا /بغداد..

رجحت النائبة عن دولة القانون نهلة الهبابي, السبت, استغراق عملية إعادة العد والفرز اليدوي ثلاثة اشهر, مشيرة إلى أن الحكومة ستتحول الى تصريف إعمال خلال تلك الفترة لحين التحقق من النتائج.

 وقالت الهبابي   إن “عملية اعادة الفرز والعد اليدوي لنتائج الانتخابات النيابية ستستغرق ثلاثة أشهر، ما يعني أن الحكومة الحالية ستتحول إلى حكومة تصريف اعمال”.

وأضافت، أن “بعد الانتهاء من عملية العد والفرز واعلان النتائج ستفتح المفوضية من جديد الطعون والشكاوى من قبل الكتل السياسية والتي ستستغرق نحو شهر واحد ومن ثم ترسل النتائج الى المحكمة الاتحادية للمصادقة على النواب الجدد”.

واشارت الهبابي إلى أن “الحكومة الحالية وفقا للقانون ستتحول الى تصريف اعمال بداية الشهر المقبل لإنهاء الإعمال المالية والسياسية للبلد لحين تشكيل الحكومة المقبلة”

1 تعليقك

  1. غير صحيح ان الفرز اليدوي سيستغرق ثلاثة اشهر بل سيستغرق يومان فقط وتحديد يوم ثالث لاعلان النتائج و7 ايام لتقديم الطعون وثلاثة ايام للنظر في تلك الطعون ومن ثم ترفع للمحكمة الاتحادية للمصادقة عليها اي ثلاثة ايام لاعلان النتائج فقط وان كانت العملية مضبوطة لن تكون هناك طعون لان مراقبي الكيانات موجودون اثناء عملية الفرز وبذا لاتستغرق العملية بكاملها سوى 10 ايام اما محاولة التأخير فهي لاغراض اخرى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here