كنوز ميديا –  حذر رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم، اليوم الجمعة، من مخططات الصهاينة الرامية الى تغيير تركيبة مدينة القدس ديموغرافيا.
وقال السيد عمار الحكيم، في بيان تلقت وكالة  وكالة [كنوز ميديا]، نسخة منه “في الجمعةِ الأخيرة من شهر رمضان الفضيل يحيي العالمُ الإسلاميُّ يومَ القدس العالميّ، حيثُ يعتبرُ هذا اليوم مناسبةً تتوحدُ حولها مختلفُ مذاهب الدين الإسلاميّ الحنيف وباقي أبناء الديانات السماوية الأخرى في طريقٍ واحدٍ مؤداهُ رفض سرقة أو احتكار أولى القبلتين، ومصادرة حق المطالبة بها بالحديدِ والنار إذ تنطلق مسيرةٌ مفتوحةٌ للمطالبةِ بالحقِ المستلب”.
وأضاف، “من هنا نثمنُ المبادرةَ الرائدةَ للإمامِ الراحل الخمينيّ ”قدس” التي جعلتْ من قضيةِ القدس وفلسطين متجددةً و حيَّةً في ضمائرِ أحرار العالم الرافضين للظلمِ والاستعبادِ والاستكبار”.
واكد السيد عمار الحكيم، “ستبقى القدسُ هويةَ الإسلام والمسلمين وعاصمتهم الأبديةَ”، مشيرا الى ان “جميعَ محاولات التزييف ستنهارُ طالَ الزمنُ أم قصرَ”.
وحذر من “مساعي ومخططاتِ الاحتلال الصهيوني الرامية إلى تغييرِ تركيبة مدينة القدس ديموغرافيا، فضلاً عن التوسعِ الاستيطاني والتلاعب بطابعها المتجذر إسلامياً في عمقِ التاريخ”، داعيا المنظماتِ الدولية وفي مقدمتها اليونسكو إلى “تحملِّ مسؤولياتها إزاء ما يحصلُ والحؤول دون ذلك”.
وتابع، “تحية إجلال وإكبار للشعبِ الفلسطيني المظلوم ومسيرته المضمخة بدماءِ طوابير من الشهداء والمضحين”.
وتشهد مدن العراق، إضافة الى مدن الجمهورية الإسلامية في إيران بآخر جمعة من شهر رمضان تزامنا مع معظم المدن والعواصم الإسلامية وغير الإسلامية في شتى أنحاء العالم مسيرات حاشدة إحياء ليوم القدس العالمي الذي أعلنة الإمام الخميني {قدس} عام 1979 في آخر يوم جمعة من شهر رمضان المبارك من أجل الأبقاء على القضية الفلسطينية محورا لدى كافة المسلمين حتى تحرير الأراضي المحتلة من براثن الاحتلال الصهيوني.
وتتزامن مسيرات هذا العام مع قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القاضي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الامريكية من تل أبيب اليها، الامر الذي لاقى ردود أفعال غاضبة ومطالبات بالعدول عنه.  ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here