كنوز ميديا/بغداد..

اعربت ادارة نادي القوة الجوية، عن رفضها التجاوز والاعتداء الذي تعرض له مدرب حراس مرمى الفريق صالح حميد خلال الوحدات التدريبية المسائية، بعد ان قاموا بتخريب سيارته .

وقال نائب رئيس الهيئة الادارية لنادي القوة الجوية وليد الزيدي،  “يؤسفنا ما حصل من تجاوز على مدرب حراس المرمى صالح حميد، وسوف يكون لنا موقف حازم وصارم بحق الأشخاص الذين حاولوا اشعال الفتنة داخل اسوار النادي، وهم اشخاص مندسين من خارج جماهير القوة الجوية”.
وأضاف، ان “الجميع يعرف من هو صالح حميد الانسان، الرجل الذي يتعامل بحسن نية مع الجميع وكان له موقف انساني ومهني مع المدرب عماد محمد بعد اقالته من تدريب نفط الوسط، وهناك من حاول استغلال هذه المبادرة للمحاولة لخلق ازمة في البيت الجوي والتأثير على مسيرة الفريق خلال الجولات المقبلة”.
وأشار الزيدي، الى ان “مثيري الأزمات من خارج اسوار النادي، لن يعرقلوا مسيرتنا بالمنافسة على الالقاب المحلية والخارجية”، مؤكدا “سنفتح تحقيقا رسميا يوم غد السبت بالحادثة التي تعرض لها مدرب الحراس صالح حميد، وهي اساءة للكادر التدريبي وللنادي بأكمله، ولن نتهاون امام كل من يريد الاساءة والنيل من سمعة نادي القوة الجوية بهكذا أفعال همجية”.
واستنكرت رابطة جماهير القوة الجوية، الاعتداء الذي تعرض اليه حميد، مؤكدين بأن هذه التصرفات لا ترتبط بصلة لجماهير الصقور العريقة، وسيكون هناك اجراءات مشددة للرابطة خلال الفترة المقبلة، وذلك للتصدي للأشخاص المندسين الذين يحاولون التأثير على مسيرة الفريق نحو الألقاب
المشاركة

اترك تعليق