كنوز ميديا/بغداد..

اكد مجلس محافظة واسط، الجمعة، توفر الماء الكافي للشرب عن طريق مخزونات سدة الكوت، مبيناً ان شح المياه في عموم البلاد ادى الى تراجع الزراعة، حيث تأثرت واسط بذلك وخسرت الكثير من محاصيلها الزراعية التي اعدت لها خطة مسبقاً.

وقال عضو المجلس صاحب الجليباوي  ، ان “مجلس المحافظة وبالتعاون مع وزارة الموارد المائية عمل على توفير الماء الصالح للشرب الى عموم المحافظة، حيث لم تتعرض واسط الى ازمة في مياه الشرب”.

واضاف ان “سدة الكوت وفرت المياه وتعمل بصورة منتظمة، حيث استفادت واسط والمحافظات الجنوبية الاخرى من مخزونات السدة، الا ان ذلك لايكفي لارواء البساتين، على الرغم من تأمين الماء الصالح للشرب”.

واوضح ان “محافظة واسط لم تستطع تحقيق طموحها في الخطة الزراعية للموسم الجاري، حيث اثرت ازمة المياه بشكل كبير على الزراعة، ما دفع المزارعين الى البحث عن طرق بديلة لري البساتين”.

وبين ان “الكثير من بساتين واسط باتت تعتمد على مياه الابار في سقي المزروعات، بسبب النقص الحاد في مياه نهر دجلة، جراء اقامة سد اليسو من قبل الجانب التركي”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here