كنوز ميديا/بغداد..

أفادت تقارير عالمية صادرة، الأربعاء، أن شركة أمازون اعتمدت مختبرًا سريًا في مقرها الرئيسي في سياتل، والذي أطلق عليه اسم “التحدي الكبير” (Grand Challenge)، والذي أعدته الشركة للعمل على أفكار جريئة مثل علاج السرطان.

ويعمل Grand Challenge من قبل موظف سابق في جوجل ومنشئ جوجل جلاس «باباك بارفز»، وتم تصميمه على نحو يشبه مختبر Google Earth الأصلي، وهو الآن فرع تابع لـAlphabet ويعرف ببساطة باسم X.

وكان “بارفز” وفريقه جزءًا من مؤسسة جوجل، التي عملت على الحوسبة القابلة للارتداء بالإضافة إلى وحدة السيارات ذاتية القيادة المعروفة الآن باسم Waymo وقسم الذكاء الاصطناعي الذي أصبح Google Brain.

ووفقًا للتقرير فإن Grand Challenge معروف أيضًا داخليًا باسم 1492 وAmazon X، مما يدل على أن المجموعة تركز على الأفكار المتطرفة التي قد تحدث ثورة في الصناعات، والتي منذ إنشائها عام 2014، أضافت أكثر من 50 شخصًا.

ويركز القسم بشكل أساسي على أبحاث السرطان والتقنيات المتعلقة بالسجلات الطبية، ويقال إن “أمازون” تعمل مع مركز “فريد هتشنسون لأبحاث السرطان” في سياتل، وشعبة الحوسبة السحابية التابعة للشركة والتقسيم الذي يقع تحته التحدي الكبير من الناحية التشغيلية، على استخدام الذكاء الاصطناعي لتنظيم وتحليل وتسجيل بيانات السجلات الطبية غير المنظمة للأخطاء.

المشاركة

اترك تعليق