كنوز ميديا –  اكد السفير التركي في بغداد فاتح يلدز، الثلاثاء، ان بلاده ابلغت رئيس الوزراء حيدر العبادي لدى زيارته لانقرة باكمال سد اليسو استعدادا لملئه، فيما بين ان تأجيل ملء السد كلف تركيا الكثير.
وقال يلدز في مؤتمر صحافي عقده اليوم، ببغداد  وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “تركيا خططت لبناء سد اليسو منذ زمن طويل”، مبينا انها “لم تخطي اي خطوة دون الاستشارة مع الدول الجارة”.
واضاف “اننا ابلغنا رئيس الوزراء حيدر العبادي لدى زيارته الى تركيا في عام 2017، باننا اكملنا بناء هذا السد ونستعد لملئه”، مشيرا الى “اننا استمعنا الى القلق من ملء السد من الجانب العراقي وقمنا بتأجيل ذلك والذي كلفنا الكثير”.
وتابع “اتفقنا في الاجتماع الذي عقد في 15 ايار بين اللجنتين العراقية والتركية بشأن المياه على موعد الخزن، وسيتم عقد لقاءات مستمرة حول الامر”، موضحا انه “من ضمن الاتفاق هو اطلاق كميات كافية من المياه”.
واشار يلدز الى ان “الكلام الذي يدور في وسائل مختلفة عن قطع المياه بشكل كامل هو غير صحيح”، مضيفا ان “السد هو لتوليد الطاقة الكهربائية وليس للسقي والارواء”.
وبدأت خلال الأيام الماضية، آثار ملء سد اليسو التركي تظهر على نهر دجلة في العاصمة بغداد ومدينة الموصل الشمالية، بانخفاض مناسيب المياه إلى حد كبير، وهو ما أثار رعب المواطنين من جفاف سيضرب مناطقهم ومحاصيلهم الزراعية.  ml
المشاركة

اترك تعليق