كنوز ميديا :: متابعة

 

أفادت شبكة “بريت بارت Breit Bart” الإخبارية الأمريكية بحصول ما وصفته بـ “طفرة” عسكرية كبيرة في التواجد العسكري التركي شمالي العراق من خلال وصول عدد قواعد أنقرة العسكرية الى 11 قاعدة متكاملة ، بالإضافة الى مضاعفتها لعديد جنودها المتمركزين هناك.

وقالت الشبكة في تقرير  إن “الكشف الجديد قد جاء على لسان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم في تصريح لوكالات أنباء محلية مطلع الاسبوع الجاري” ، مشيرةً إلى ما نقلته عدة تسريبات عن أن الزيادة في الوجود العسكري التركي في العراق هو تمهيد لعملية عسكرية على مناطق نفوذ حزب العمال الكردستاني في كل من جبال قنديل شمالي محافظة أربيل ، وقضاء سنجار غربي محافظة نينوى”.

وأضافت الشبكة الأمريكية نقلاً عن “يلدريم” تبريره للعمليات العسكرية المرتقبة في شمال العراق بأنها “تهدف الى القضاء على ما وصفه بـ (التهديد الإرهابي) الذي يمثله حزب العمال الكردستاني قبل أن يصل إلى الحدود التركية على غرار ما حصل مع ميليشيات (حماية الشعب) الكردية في منطقة عفرين شمالي سوريا” حسب زعمه.

وأشارت شبكة “بريت بارت Breit Bart” إلى أن “بغداد كانت قد عارضت مراراً وتكراراً عمليات أنقرة العسكرية في العراق ، إلا أن تقاريراً متضاربة قد أفادت حول موافقة الحكومة المركزية على القيام بعمليات مشتركة مع تركيا على الأراضي العراقية في ظل عدم إعلانها حتى الآن عن موقف صريح تجاه التصريحات التركية الأخيرة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here