كنوز ميديا –  دعت النائب عن دولة القانون زينب الخزرجي اليوم الإثنين، إلى التعامل مع تركيا وفق كافة القوانين الدولية وتقديم شكوى ضدها وقطع العلاقات التجارية والاقتصادية ردا على قطع المياه، مشددة على طرد السفير التركي للضغط عليها.
وقالت الخزرجي، في بيان لها إن “الحكومة العراقية لغاية الآن لم تتخذ أي إجراءات ضد شحة المياه التي يمر بها البلد منذ فترة طويلة، والآن دخلنا مرحلة الجفاف بعد أن قطعت تركيا المياه على العراق”. وأضافت، أننا “لم نر اي إجراءات حقيقية غير البيانات والاستنكارات وطلبات التأجيل المقدمة للجانب التركي لملء سد اليسو خلال الفترة الحالية وهذا ليس حل وان تركيا ستقوم بملء السد عاجلا أم آجلا”.
وتابعت الخزرجي، أن “الأمر يتطلب إجراءات حقيقية لمنع حصول كارثة لبلدنا بسبب هذه الأزمة، وعلى الحكومة أن تشعر الشعب بانها المسؤولة على حقوقه وتحميه ليس بالكلام فقط، فما الاجراءات التي تتخذها  لهذه الأزمة”. وأكدت النائب عن دولة القانون، أن “تركيا ستتعامل مع العراق وفق مبدأ الماء مقابل النفط خلال الفترة المقبلة”، مشددا على “التعامل معها وفق كافة القوانين الدولية وتقديم شكوى ضدها وقطع العلاقات التجارية والاقتصادية وطرد السفير التركي للضغط عليها من أجل إعطاء حصة العراق المائية”. ودعت الخزرجي، إلى “الابتعاد عن الاجتماعات والمؤتمرات التي لم تقدم لنا شيئا ودخلنا مرحلة الخطر محافظاتنا تموت عطشا”.
وأعلن وزير الموارد المائية حسن الجنابي في وقت سابق، بدء الحكومة التركية بملء سد إليسو الذي أنشئ على نهر دجلة، وهو ما لوحظ مباشرة على النهر في الجانب العراقي بانخفاض مناسيب مياهه.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here