كنوز ميديا –  كشف وزير عراقي، وجود حالة استياء وغضب كبيرين في صفوف قيادات وأركان الجيش العراقي من الحكومة والعملية السياسية في البلاد، واصفاً الوضع العراقي بأنه يسير نحو الأسوأ.
ونقل مصدر عن الوزير الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، قوله ان “عدداً من جنرالات الجيش العراقي البارزين رفضوا حضور مأدبة رمضانية أقيمت قبل أيام في المنطقة الخضراء، بحضور مسؤولين وسياسيين، وأوصلوا رسالةً مفادها بأن المؤسسة العسكرية في العراق، التي تضاعفت قوتها مرات عدة منذ الحرب على “داعش” بفضل الدعم الغربي، ساخطةٌ على الحالة العامة التي تسود البلاد”.
واضاف ان “أحد الضباط البارزين ردّ على الدعوة بالقول إن مائدة الجنود في المعسكر أشرف من مائدتهم”، مشيرا الى ان “أحد القادة السياسيين وصف الممتعضين في صفوف قيادات الجيش بأنهم بقايا البعث”، وذلك في معرض تعليقه على رفض عدد منهم حضور مأدبة الإفطار.
وتابع ان “زيادة تدخل القوات العراقية مؤخراً في حلّ مشاكل وأزمات عدة داخل المدن هي من اختصاص وزارات ومؤسسات مدنية، كتأهيل الطرقات ورفع النفايات وإيصال مياه الشرب وفضّ النزاعات العشائرية، جاءت من دون توجيه وزارة الدفاع، بل بمبادرات ذاتية من قبل قيادات وأركان الجيش، المسؤولين عن تلك المناطق”.  ml
المشاركة

اترك تعليق